الفيسبوك.. موقع للتواصل الاجتماعي؟

وفجأة تحول الفيسبوك إلى سلسلة من الموجات، وموضة تلو الأخرى..

حولنا قضايانا إلى مجموعة من البوستات المتكررة، الساخرة المبدعة أحيانا، والحامضة الباسلة أحيانا أخرى..

من الملحمة،مرورا بأين الثروة، وسينا، وتحدي الثلج، إلى الأرنبات وداكشي، إلى حسدونا التي هي موضة الآن ..

حيث يصبح تصريح لطيف وعفوي من تلميذة مابيها ماعليها ، حديث الكل ومحط سخرية الكل، و تنتج منه أغنية، ثم تطبيق للهاتف.. وتلطخ به جميع بوستات الفيسبوك..

حين تصبح الأحداث السياسية، “فقط” موادا نغذي بها بوستاتنا الفيسبوكية،

حين تصبح مهزلة “سينا” نجمة !

حين يخيل إلينا أن بروفيلاتنا الفيسبوكية هي وكالات رويترز، “يجب” أن نكتب عن أي شيء مادامت هذه موضته ..

حين يحدث كل هذا، فاعلم أننا شعب يعاني من:

1- الفراغ، لأنه حتى تستطيع متابعة أي سخافة تحدث في العالم وتعلق عليها خصك تكون مسالي

2- الكذب على أنفسنا، لأننا نعتقد أن تعليقاتنا السياسية هي نضال، بينما هي ليست كذلك فهي حبيسة الأصدقاء الذين شاركت معهم المنشور في عالم افتراضي، ولن تغير من الواقع شيئا. لأننا نعتقد أن تعليقاتنا الساخرة عن مايحدث حولنا هي للترويح عن النفس، بينما هي في الكثير من الأحيان ليست كذلك، وتكون فقط رسالة تقول فيها للناس شوفوني أنا بيدي متبع.. أنا واعر، أنا عارف شني واقع فالعالم ..

3- No-life، 

لأننا حبيسو غرفنا ومنازلنا، وحتى إن لم نكن كذلك، وكنا في الخارج، فنحن حبيسو هواتفنا الذكية، لأن الناس الذين يعيشون حقا، يعيشون اللحظة بأكملها، وأفكارهم يعبرون عنها مع أصدقاءهم الجالسين معهم في المقهى، ماشي كتلقاه ساكت مع صاحبو اللي جالس قدامو وماكيهدرش معاه، وكيعبر على اللي بغا مع بروتابلو لصحابه الفيسبوكيين.

4- نحن شعب منقسم إلى قسمين يا امعة ان احسن الناس أحسنا، وإن أساءوا أسأنا، أو عكس التيار “بالدرع”، إمعة لأنه يوجد فريق الموضة اللي جات هاهو معاها، وبوستاته تمشي تحت قانون العرض والطلب، لا يكتب إلا ما يعجب الناس، وفريق عكس التيار، وقت ما بانت شي حاجة كينوض ينتقدها ..

من ميزات الفيسبوك أنه خلق فضاءا للتعبير والمشاركة ، وهذا في الأصل جيد

لكن، عزيزي الفيسبوكي، ليس ضروريا أن تعبر عن كل شيء أليس كذلك؟

وليس عيبا أن لا تجد ما تقول حول ظاهرة معينة أو حدث معين ، مافيها والو أليس كذلك؟

أوحتى حين لا تجد ما تقول تخترع ما تقوله؟ خشية أن تمشي الموضة وأنت لم تقل شيئا بعد؟

وشيء جيد أن نغض الطرف عن التفاهات عوض أن نكبرها ونجعل منها قضية أليس كذلك؟

وشيء جيد أن نكون صادقين مع أنفسنا، وأن نعبر فعلا عن ما نحس به نحن، لا ما يفرضه علينا التيار..

شيء جميل أن نكون مبدعين ولو في ما نفكر به، أن لا نكون نسخة مقززة متكررة بدون أي شخصية أو هوية..

دعونا نتذكر قليلا بدايات الفيسبوك ، الفيسبوك كان في الأصل فضاءا لمشاركة صورك وحياتك مع الأصدقاء، والتعبير عن شعورك وعن آرائك، هو صفحة خاصة بك أنت، ويطلع عليها أصدقاءك من حين لآخر، ويكتبون في حائطك للسؤال عنك، ويعلقون على صورك، حتى اللايكات التي هي مرض الفيسبوك الآن لم تكن موجودة..

هذا حين كان الفايسبوك لم يتحول إلى ادمان بعد، حين كان لا يزال دوره في حياتنا طبيعيا ..

لكن أن يصبح الفايسبوك ساحة فكرية وسياسية، واجتماعية وكل ماهي الآن، ففي الأمر خلل، لأن مكان السياسة ليس الفايسبوك، والعالم الاجتماعي ليس في الفايسبوك، والثقافة ليست في الفايسبوك.. الفايسبوك هو وسيلة للتواصل قد تفيدنا في كل ما سبق، في السياسة والثقافة والتعرف على أصدقاء ..الخ ، لكن بشرط أن تبقى وسيلة ، أما وقد تحولت هي الغاية، فالله يرحمنا وصافي !

رابط البوست في الفيسبوك: https://www.facebook.com/ah.sirine/posts/584281798366876

One response

  1. المهاتما | Reply

    ليس ضروريا أن تعبر عن كل شيء أليس كذلك ؟ … جملة رائعة جدا
    مشكلتنا أننا صرنا نحاول النعبير عن رأينا في كل صغيرة و كبيرة تحدث من حولنا ! هذا جيد ظاهرا لكنه خطير لكونه يحعلك سجينا لا تتحكم في الاحداث بقدر ما تتحكم هي بك. تجعلك تغفل عن هدفك الاسمى في الحياة و هو تكوين شخصيتك و شق طريقك المعرفية و المهنية الخاصة.
    للأسف كما ذكرت صرنا (او صارو ان صح القول ههه) سجناء لفتات افكارنا .. نرمي برأي عن فكرة ما قد تكون تافهة جدا ثم ننتظر الردود التي في أعلبها لا تكون اقل سوءا من الرأي نفسه بل و قد نتأخر في النوم و ربما لا يسلم على أهله صباحا قبل أن يرى الردود. ما أبئسها من حياة
    هنيئا لك بالعودة للتدوين و اتمنى لك التوفيق و الاستمرارية

عبر أنت أيضا ..

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: