أهلا بالعالم !

بعد توقف دام أكثر من سنة ، لم يكن أبدا بالمقصود ، سببته بعض الانشغالات دامت أكثر من المعهود ، ها أنا ذا أخيرا للتدوين أعود .

===

أسيرة أفكاري ~

سنتين ونصف .. بالإضافة إلى سنة بيضاء عاشتها معي مدونة “أسيرة أفكاري” بجميع  تطوراتي في أهم مراحل حياتي ..

كنت قد دخلت إلى عالم التدوين مع مجموعة أخرى من ” اللاجئين” بعد مغادرتنا الجماعية لمنتديات مكسات فكان الووردبريس نعم الوطن لنا :)،

وفتح عالم التدوين لنا نوافذ عديدة ، كل اختار نافذته ومضى في طريقه ، أغلب أفراد المجموعة توقفوا عن التدوين قبلي بمدة ،

أما أنا ، ففي التدوين وجدت نفسي ، لا بالمعنى المجازي للعبارة بل بمعناها الحرفي ^^

عندما أتصفح مدونتي “القديمة” أجدها فعلا تلخص تطوراتي الفكرية والشخصية من مراهقة ثائرة على الأوضاع ( كل الأوضاع)،

إلى محبطة من الحياة تلهي نفسها في النقد .. وفي قراءة الكتب !

إلى ديكارتية تائهة لا مرجع لها تشكك في كل شيء ، ولا تومن بشيء..

إلى طالبة جامعية نشيطة متفائلة محبة للحياة ..

إلى شابة فتنتها الدنيا ، وألهتها عن كل شيء بكل شيء أو بلا شيء !

أحببت  ذلك المكان ،

لكنني أحبه وهو “ماضي” ، أحبه وانا أصفه بالمدونة “القديمة”🙂 ..

ولم يعد يريجني التواجد فيه “حاضرا “..

أسباب عديدة قد تفسر ذلك : ربما سقوطي في ذلك الفخ الذي جعلني وبالتدريج وبدون وعي مني أضع قوانينا لا تجعل من كل ما أريد التعبير عنه مكونا يصلح للمدونة ،

أو ربما وهم نفسي أن الغياب الطويل يوجب العودة القوية ( يعني يا نرجع معوّطة يا بالناقص :p)

و العودة القوية ليست بالأمر السهل  ^^..

 .:: بداية جديدة ::.

قرار افتتاح المدونة الجديدة يسكنني منذ أشهر ،وربما بالضبط حين كنت أغير نبذتي الشخصية في تويتر ،فكتبت “blogger”

و حشمت من راسي فغيرتها إلى  “Ex-Blogger”

، فلم تعجبني ال “اكس” ، ووعدت نفسي أن لا أغيرها إلا حين أعود للتدوين😀

لماذا الآن ؟

ليس لأنني متفرغة ، بالعكس ، أمر بمرحلة ضيقة جدا من ناحية الوقت ، لكن لاقتناعي أنه لا وقت للتفرغ بعد الآن ، وأنه لا يشترط التفرغ لأعود للتدوين ، إذن :

C’est le moment ou jamais!🙂

لماذا افتتاح مدونة جديدة ؟

بالاضافة للأسباب السابقة المتعلقة بالمدونة القديمة ، فالأشياء الجديدة تحفز عادة على المضي قدما بنفس جديد وحماس أكبر، وكما كنت قد أجبت سابقا عن هيبو حين سألني عن الأمر فقلت له : ” أنا باش كنتحمس نقرا ، خصني نشري ستيلوس جدادين وملونين ، وبليمي جديد و شي دفتر مزيون ، هايداك دابا مع التدوين “

 .:: المدونة “دْيَـــالِي” ::.

إذا كنت قد تخيلت عند قراءتك لاسم المدونة ، طفلا يمسك لعبته ويحضنها بكل ما أوتي من قوة ، ويقول لكل من يريد أن ينزعها منه: ” بَــعّـــدْ ، هذي اللعبة دياااالي😦 “
فتصورك هو بالضبط ما أردت التعبير عنه ..

أجل ، اسمحوا لي ببعض الأنانية والتملك ، هذه المدونة ديالي :

وهدفي أن أجعل منها مساحتي الخاصة التي أكتب فيها بكل حرية ،

سأكتب باللغة التي يحلو لي أن أعبر بها ، بالعربية ، بالدارجة المغربية ، بالفرنسية ، بالانجليزية ، بالاسبانية ، بالالمانية ( هاد جوج لخارا غير العياقا وصافي  :P)

وإن شئت سأخلط الجميع في تدوينة واحدة😛 .

قد أكتب عن قضايا ، كما قد أكتب عما فعلته البارحة 🙂..

قد لا أكتب ، قد أضع صورة أو فيديو أو أغنية تعجبني 😀..

قد أكتب عدة مرات في اليوم ، أو مرة في الشهر ..

أنا و مزاجي !!!

فمرحبا بكم عندي ~

16 responses

  1. 1st comment😀
    Good luck

  2. هنيئا لك ..
    Thank U , Thank U😛

  3. Glück, den besten Wünschen😛

    1. ها العياقة😛

  4. مبروك عليك المدونة ديالك😀

    1. الله يبارك فيك😀

  5. بعد فقدان الامل تماما في بعض الاشخاص … ياتي الفرج الغير المتوقع من الله القدير وحده .. سنتان من علامات الاستفهام و بعض الاسئة الاستنكارية ..لماذا لم تكتبي سيرين اين ذلك القلم المبدع .. هل اخذتك الحياة .. اخر ما يمكنني قول عودة غير متوقعة .. انتظر جديدك دائما

    1. شوف ، أنقلك وحد الحاجة عقل عليها مزيان آ بلال، عمرك ما تفقد فيّا الأمل ، واذا كنت شي نهار قلت شي حاجة واخا شحال مابنتلك بعّدت كن متأكد باللي غانعملا ، وكانقولك هاد الشي دابا ، باش اذا جاب الله و نسيت أنا ، فكّرني🙂

  6. على بركة الله
    مرحبا بنا عندك🙂

  7. السيد علي | Reply

    لا لا قلي بصاااح أبوك امتنع عن اقتناء دمية لك بمناسبة عاشوراء فقلتي بالناقص وافتتحتي هته المدونة … عليها قارنتيها بالمونيكا .. :p . بكل صراحة أتصور أن مدونتك ستلاقي نجاحا( ليس بالضرورة عند الجمهور) .. وذلك لسبب … أني وضعت بصمات أناملي هاهنا في يوم ميلادها .. ها ها .. أتمنى لك التوفيق .. سؤحاول أن أمر لأرى الجديد غي ماتكسلشي باش ماتمشيشي من الفافوري

    1. يوم ميلادها كان ابارح .. بشاااخ !😛

  8. بشوف تجربتك لفكرة المدونة الجديدة، يمكن تصلح معايا🙂
    لأني أحس بنفس هذا الشيء:
    أحببت ذلك المكان ،
    لكنني أحبه وهو “ماضي” ، أحبه وانا أصفه بالمدونة “القديمة” ..
    ولم يعد يريجني التواجد فيه “حاضرا “..

    وخصوصًا السطر الأخير🙂

    1. نجاة جربي ،
      لن تخسري شيئا في النهاية ..
      ماعجباتكشي عاود فتح أخرى .. ياك ماكانخلصوش عليها الفلوس😛

  9. مرحبا بك ضمن المجموعة المتميزة
    طبعا

    1. مرحبا بي معكم .. ومرحبا بكم عندي

عبر أنت أيضا ..

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: